2018.08.20

الرئيسية /

سخنين: البلدية ترد بشأن ملف العاملة الاجتماعية هناء شلاعطة


2018-04-17 19:46:38


موقع الجليل الإخباري:سخنين


ردًا على ما نشره أحد مقدمي البرامج في فضائية "هلا" على صفحته:

بلدية سخنين: هناء شلاعطة لم تكن يومًا موظفة في بلدية سخنين وهي مرحب بها متى شاءت للعمل

 

وصل الى موقع الجليل الإخباري بيانا من بلدية سخنين  جاء فيه:نشر أحد مقدمي البرامج الإخبارية في فضائية "هلا" على صفحته الشخصية في الفيسبوك ادعاءً عاريًا عن الصحة مفاده أن بلدية سخنين "حاربت على إخراج العاملة الاجتماعية هناء شلاعطة "الكفيفة" من عملها".

وهذا الادعاء لا أساس له من الصحة، أولا، لأن هناء شلاعطة لم تكن يومًا من الأيام موظفة بلدية، وثانيا، لأنه وبعكس ما ذكره الصحافي، فإن بلدية سخنين عملت على توظيف الأخت هناء شلاعطة في البلدية بعد فصلها من إحدى الجمعيات التي كانت تعمل فيها لسنوات في سخنين، حيث نشرت البلدية بتاريخ 4/7/2016 مناقصة لمنصب "مدير/ة لبرنامج مركز حياة مستقلة"، وقد تقدم للمناقصة أختان استوفتا كافة الشروط، بينهما هناء شلاعطة، وقد فازت هناء بالمناقصة، وأرسل لها كتاب تعيين بتاريخ 15/3/2017. لكن هناء شلاعطة اعتذرت في رسالة بريدية بتاريخ 6/4/2017 لمسؤولي "جوينت" الجسم الممول للبرنامج عن العمل في المركز لعدة أسباب شرحتها في الرسالة، منها أنها "تعمل حاليا بنسبة وظيفة كاملة و 20% في ثلاثة أماكن عمل، وأن المناقصة في سخنين تأخرت كثيرا وقد عين لها موعدان وفي كل موعد كان يتم تأجيلها، وأنها لا تستطيع الآن ترك أماكن العمل التي بدأت العمل فيها مؤخرا".

عقب ذلك، توجه مدير عام البلدية للأخت هناء برسالة بريدية بتاريخ 8/4/2017 أكد فيها أن "البلدية معنية بتفعيل مركز الحياة المستقلة بأسرع وقت ممكن، وأن البلدية ستكون مسرورة إذا عَدَلَت الأخت هناء عن قرارها ووافقت بالعمل كمديرة للمركز"، لكن الأخت هناء اعتذرت مرة ثانية وأكدت في ردها على المدير العام بنفس اليوم أن "قرارها نهائي". (جميع هذه المراسلات موجودة في الملف الشخصي للأخت هناء في البلدية).

إضافة لذلك، وقبل عدة أسابيع، قام رئيس البلدية السيد مازن غنايم بنفسه بزيارة إلى بيت الأخت هناء شلاعطة، وعرض عليها- بحضور والدها وعدد من أقاربها- أن تستلم وظيفتها كمديرة لبرنامج مركز حياة مستقلة والذي لا يزال شاغرا. لكنها رفضت.

وحتى تاريخ هذا اليوم، فإن الوظيفة لا تزال شاغرة، وبلدية سخنين يسرها أن تكون شخصية مجتهدة ومؤهلة ومهنية مثل هناء شلاعطة في هذا المركز، وتدعو الأخت هناء للتقدم للوظيفة، إيمانا بأنها ستقدّم الكثير لشريحة من الأهل هي أكثر من يفهم احتياجاتهم وأفضل من يملك المؤهلات لقيادة هذا المركز.

وأما بخصوص مقدم البرامج الإخبارية في فضائية "هلا" الذي نشر هذه المغالطات، فإن بلدية سخنين تأسف أن يقوم لأسباب شخصية بحتة الكثير من الأهل في سخنين يعرفونها باستغلال وضع إنساني خاص لإحدى الأخوات الكريمات للتهجم على مؤسسة رسمية مثل بلدية سخنين. بلدية سخنين تدعوه، كونه إعلاميا ومحاميا وعاملا اجتماعيا، إلى تحري الصدق والدقة في معلوماته قبل أن ينشر مثل هذه الافتراءات. بلدية سخنين تفحص إمكانية تقديم شكوى "قدح وذم" ضده بسبب هذا المنشور وبسبب منشورات أخرى مسيئة بحق البلدية ورئيسها.



 


للمزيد من بلدية سخنين

تعليقات الزوار
التعليقات المنشورة لا تعبر عن موقع الجليل وإنما تعبر عن رأي أصحابها

تعليقك على الموضوع