الفجر: 8:00
الظهيرة: 12:00
العصر: 15:00
المغرب: 17:00
العشاء: 18:10
دولار امريكي - 3.688
جنيه استرليني - 4.7606
ين ياباني 100 - 3.3902
اليورو - 4.2051
دولار استرالي - 2.6431
دولار كندي - 2.7764
كرون دينيماركي - 0.5633
يافا - ° - °
طمرة - 14° - 14°
بئر السبع - 9.73° - 9.73°
رام الله - 13° - 15°
عكا - 14° - 14°
القدس - 13° - 15°

الكنيست حلم أم هدف..!!

تاريخ النشر: 2019-01-17 21:04:10

نعم لتشكيل قائمة واحدة بانتخابات

تاريخ النشر: 2019-01-11 20:41:13

بين المشتركة والطيبي وعوض عبد الفتاح

تاريخ النشر: 2019-01-10 13:53:02

افتتاح معرض "سخنين في الذاكرة"

تاريخ النشر: 2016-05-11 13:14:53

سخنين:صورة تراثية وتاريخية

تاريخ النشر: 2015-01-08 13:25:18

صور تراثية لسخنين

تاريخ النشر: 2013-08-12 18:07:52

الأسير خضر عدنان يدخل يومه الـ 35 في إضرابه عن الطعام



يواصل الأسير في سجون الاحتلال خضر عدنان إضرابه المتواصل عن الطعام لليوم الـ 35 تواليًا؛ احتجاجا على اعتقاله الإداري
.

 

وقالت زوجة عدنان، في تصريح صحفي: إنها باتت تخشى على صحة زوجها مع الإهمال الطبي وعزله، وأبدت عدم رضاها عن مستوى الدعم الشعبي والرسمي له، والذي لم يرتقِ للحد الأدنى من المستوى المطلوب.

 

وقالت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى، في تصريح صحفي: إن الأسير خضر عدنان ما زال يخوض إضرابا مفتوحا عن الطعام لليوم الـ 35 تواليًا؛ رفضا لاعتقاله التعسفي وسط منعه من زيارة محاميه أو عائلته، حيث لا تعرف ظروفه الصحية المتردية جراء الإضراب والإهمال الطبي.

 

وطالبت مهجة القدس كافة مؤسسات حقوق الإنسان والجمعيات التي تعنى بشئون الأسرى واللجنة الدولية للصليب الأحمر بـ"التدخل الفوري للضغط على الاحتلال لوقف سياساته التعسفية للنيل من أسرانا وانتهاك حقوقهم التي كفلتها كافة المواثيق والاتفاقيات الدولية، وحقهم في الالتقاء بالمحامين أثناء عزلهم وإضرابهم".

 

واعتقلت قوات الاحتلال خضر عدنان بتاريخ في ديسمبر 2017م، ووجهت له عدة تهم تحريضية، وهو من بلدة عرابة قضاء مدينة جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة، وهو مفجر معركة الأمعاء الخاوية ضد سياسة الاعتقال الإداري، وحقق انتصارا نوعيا في إضرابين سابقين خاضهما في الأسر، وتكللا برضوخ الاحتلال لمطلبه في الحرية.

 

 

 

>>> للمزيد من الضفة وغزة اضغط هنا

مقالات متعلقة
اضافة تعليق

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار